إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأربعاء، أغسطس 17، 2016

    الاعلام الدولي و قضية الصحراء الغربية، و دور التكنولوجيات الجديدة في تفعيل العمل التحرري


    قدم اليوم الاربعاء الدكتور الجزائري السيد احمد حمدي محاضرة حول الاعلام الدولي و قضية الصحراء الغربية، و دور التكنولوجيات الجديدة في تفعيل العمل التحرري "القضية الصحراوية نموذج"، وذلك ضمن فعاليات الجامعة الصيفية لاطارات جبهة البوليساريو.
    و تناول الدكتور الجزائري دور الاعلام الدولي في التبليغ و التحسيس بقضايا الشعوب المضطهدة و المستعمرة كقضية الشعب الصحراوي، معتبرا الاعلام وسيلة مهمة في كفاح الشعوب التحرري ، حيث انه اصبح يساهم بشكل كبير في التأثير على صناعة المشهد السياسي.
    و تساءل الاكاديمي الجزائري عن سبب غياب القضية الوطنية في العديد من وسائل الاعلام خاصة العربية، مرجعا ذلك الى انقسام الاعلام الى ثلاثة دوائر: دائرة الاطراف المناصرة للقضية الصحراوية، دائرة الاطراف المعادية للقضية و التي تعمل على التشويش عليها و دائرة الاطراف المحايدة.
    و دعا الى ضرورة استهداف الدائرة الثالثة بشتى الوسائل و الطرق من خلال تفنيد الدعاية التي يروج لها الاعلام المعادي للعدو المغربي و ذلك بتقديم الحجة و البرهان من اجل كسب دعم و وقوف هذه الدائرة الى جانب القضية الصحراوية.
    و اشار الدكتور احمد حمدي، الى ان المشهد الاعلامي على المستوى الاقليمي خاصة الوطن العربي منحاز بنسبة 80 بالمئة الى الطرف المغربي و ذلك بسبب احتكار وسائل الاعلام من طرف الانظمة، مضيفا ان المشهد الاعلامي الافريقي يقف الى جانب القضية الصحراوية و حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال.
    كما شدد على ضرورة التوجه الى وسائل الاعلام الحديثة فهي ثورة اصبح لها تأثر كبير على المشهد السياسي الدولي، حيث اصبح كل مواطن صحفي يوثق و يصور المشاهد و يقوم بنشرها بكل سهولة.
    و طالب بتقوية المواقع الالكترونية الصحراوية نظرا لاهميتها في التعريف بالقضية الصحراوية على مختلف الاصعدة و فضح الممارسات المغربية المرتكبة في حق المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة.
    و من جهة اخرى، تناول الدكتور يوسف الابراهيمي في محاضرة القاها بالمناسبة دور التكنولوجيات الجديدة في تفعيل العمل التحرري "القضية الصحراوية نموذج"، مشددا على اهمية شبكات التواصل الاجتماعي في التحسيس بالقضية الصحراوية و ذلك من خلال استغلالها بشكل يخدم القضية عن طريق التواصل مع اكبر عدد ممكن من الواطنين في مختلف دول العالم و اطلاعهم على واقع القضية الصحراوية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الاعلام الدولي و قضية الصحراء الغربية، و دور التكنولوجيات الجديدة في تفعيل العمل التحرري Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top