تلاميذ متوسطة 17 يونيو يزرعون البسمة بمركز المكفوفين


ولاية السمارة 18 ديسمبر 2016. (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ
في مبادرة انسانية نبيلة قام تلاميذ واطارات من متوسطة 17 يونيو بولاية السمارة بزيارة تفقد وتضامن لمدرسة المكفوفين بالولاية، الزيارة مكنت التلاميذ من الاطلاع على اهمية المدرسة في احتضان هذه الفئة من المجتمع، وطرق تعليمها من خلال بعض وسائل التعليم المبتكرة.
كما كانت لهم جولة في كل مرافق المدرسة والاطلاع عن كثب على سير العمل بها.
ليقوم 
تلاميذ متوسطة 17 يونيو وبعض طاقم المؤسسة، بحملة نظافة لصالح المدرسة، وبناء ساحة حول المدرسة، واكدوا انهم سيكررون هذا النوع من المبادرات التي ترسخ قيم التعاون بين فئات المجتمع.


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.