انغولا تشدد على العمل المشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من اجل تطبيق الشرعية الدولية في الصحراء الغربية


انغولا، 18 ديسمبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - شددت 
انغولا على ضرورة العمل المشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من اجل تطبيق الشرعية الدولية في الصحراء الغربية التي تعتبر اخر مستعمرة في افريقيا.وأكد وزير الشؤون الخارجية الأنغولي، جورج شيكوتي، أمس السبت بوهران الجزائرية، على ضرورة أن تعمل كل من منظمة الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي بشكل مشترك من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية لاسيما المتعلقة منها بقضية الصحراء الغربية، مشددا على أنه لا يمكن اليوم القبول بوجود احتلال في إفريقيا.
وقال السيد سيكوتي في تصريح لوأج على هامش أشغال الملتقى الرابع رفيع المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا المنعقد بمدينة وهران الجزائرية أن "الجمهورية الصحراوية هي عضو مؤسس للإتحاد الإفريقي "تعاني من الاحتلال اليوم و تتطلب تطبيق قرارا مجلس الأمن الأممي ذات الصلة"، مشددا على أنه "لا يمكننا اليوم أن نقبل بوجود احتلال في أي دولة إفريقية أو السيطرة على دولة إفريقية بقوة السلاح".وأكد السيد شيكوتي على "ضرورة أن تعمل كل من منظمة الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي بشكل مشترك من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بقضية الصحراء الغربية"، مبرزا أن القرارات التي صدرت حول هذه القضية تعبر عن موقف مجلس الأمن الدولي و هيئة الأمم المتحدة و عليه لابد من تطبيقها من أجل الحفاظ على السلم والأمن في إفريقيا.وهذا وتربط أنغولا والجمهورية الصحراوية علاقات صداقة وتعاون وتضامن ، لاسيما وقوف انغولا الدائم إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل نيل حقه في الحرية وتقرير المصير.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.