اغتيال السفير الروسي بأنقرة والخارجية الروسية تخطر مجلس الامن وتعتبر الحادث "عمل إرهابي"


موسكو- أكدت الناطقة باسم وزارة الشؤون الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن اغتيال السفير الروسي بتركيا أندري كارلوف هو "عمل إرهابي".
و أوضحت الناطقة باسم الدبلوماسية الروسية "إننا نعتبر الاعتداء عملا إرهابيا و نحن في تواصل مع المسؤولين الأتراك الذين التزموا بإجراء تحقيق معمق حول هذه القضية", مضيفة أن "المعتدين سيعاقبون" فضلا عن "إخطار مجلس الأمن الدولي".
كما أشارت السيدة زاخاروفا إلى "انه لا مكان للإرهاب و سنحاربه بكل عزم".
و تابعت قولها أن "ذكرى الدبلوماسي الروسي أندري جانداديفيتش كارلوف ستبقى دوما في قلوبنا".
و قد وقع الاعتداء الدموي في قاعة للفنون الحديثة بأنقرة خلال تدشين معرض صور روسيا في نظر الأتراك.
و نقل مراسل صحيفة حريات الذي كان حاضرا وقت الاعتداء أن الشخص المعتدي قد أطلق النار أولا في الهواء قبل أن يوجه نيران مسدسه إلى ظهر الدبلوماسي الروسي البالغ من العمر 62 سنة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.