نبضات من الصحراء الغربية,,,,


اننا قفزنا في الاتجاه الاخر اتجاه المستقبل..
الطريق وحيد يشير الى اتجاه واحد...
اننا نعيش بارواحنا هنالك ...
وبقلوبنا هنالك ......
وفي تلك الخريطة المدرجة بالدم
التي تشبه شكل مسدس...
لا زال قلبها مثلنا محشوا بالغضب بالرصاص...
ربما لا تتحسس أقدامنا اديم كل الأرض...
لكننا نحوم كل يوم حول العيون و حول كل المدن المحتلة...
و تسبح أرواحنا على ضفاف المحيط الطويل...
آلاف الحيتان و ملايين الأسماك مفتحة العيون تحت شبك السارق تناجي...
ملايين الاخطبوطات التي لم تبلغ والمحار ونجمات البحر الصغيرة الحائرة ...
تحمل في التوابيت نحو الشمال للبيع كالرقيق...
حتى حشائش البحر والرمال البيضاء الطاهرة تنتظرها سفن الشحن...
لتحول الى فرش تحت أجساد السواح الأغنياء العراة
عند مداخل الفنادق المطلة على البحر في لاس بالماس...
اننا يمكن ان نتقاسم الكسرة و نعش بالقليل
ولكننا لا يمكن ابدا ان نعش بقليل من الكرامة
لان الكرامة المجزأة مثل من يعبد الله بأربع صلوات فقط
لن يتقبلها الخالق و لا تصح ابدا و لا تنفع معها اية مفاوضات...
و إن كرامتنا مربوطة بتحرير الوطن وألم فقد الوطن لا يقتسم...
بقلم: حمدي حمودي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.