دوافع لقاء الوليد بن طلال مع رويترز قبل يوم من إطلاق سراحه؟


كشف الحساب المعارض "مجتهد"، عن خفايا لقاء الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، مع وكالة "رويترز"، قبل يوم من إطلاق سراحه.
وقال "مجتهد"، إن ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، قرّر دعوة "رويترز" لمقابلة الوليد، وذلك من أجل تكذيب شبكة "BBC"، التي نشرت تقريرا ألمحت فيه إلى تعرض الوليد بن طلال للتعذيب، وفق قوله.
وأضاف "مجتهد"، أن "رويترز طلبت مقابلة الوليد عدة مرات، ورُفض طلبها، ثم تفاجأوا قبل أمس بالموافقة".
وبحسب "مجتهد"، فإن العرض الذي قدمته السلطات للوليد بن طلال، هو التحدث بشكل جيد عن ظروف اعتقاله، وتعامل السلطات معه، مقابل أن يتم إطلاق سراحه.
بيد أن "مجتهد"، أكد أنه "لن يطلق سراح الوليد إلا إن أراد تكذيب مجتهد"، وأضاف أنه ربما يتم الإفراج عنه ووضعه قيد الإقامة الجبرية.
يشار إلى أن وكالة رويترز أعلنت إطلاق سراح الوليد بن طلال، السبت، وبثت فيديو للملياردير السعودي يتحدث عن براءته من جميع التهم المنسوبة إليه، شارحا ظروف اعتقاله.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *